إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تيسير السميع المجيب في انتقاء بعض الفوائد من أحاديث صحيح الترغيب و الترهيب للإمام الألباني رحمه الله ( كتاب الذكر، القرآن، الدعاء)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    •أحاديث من كتاب الذكر :

    • وعن أبي ذرّ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أَلَا أُخْبِرُكَ بأَحَبِّ الكَلَامِ إلى اللهِ؟ قُلتُ: يا رَسُولَ اللهِ، أَخْبِرْنِي بأَحَبِّ الكَلَامِ إلى اللهِ، فَقالَ: إنَّ أَحَبَّ الكَلَامِ إلى اللهِ: "سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ".

    رواه مسلم والنسائي والترمذي، إلا أنّه قال:
    " حديث حسن صحيح"
    وفي رواية لمسلم :
    "أنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ سُئِلَ أَيُّ الكَلَامِ أَفْضَلُ؟ قالَ: ما اصْطَفَى اللَّهُ لِمَلَائِكَتِهِ، أَوْ لِعِبَادِهِ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ."

    المحدث: الشيخ الألباني رحمه الله
    خلاصة حكم المحدث: حديث صحيح

    ~~~~~

    • قَوْلُهُ ﷺ: أَحَبُّ الْكَلَامِ إِلَى اللَّهِ سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ، وَفِي رِوَايَةٍ أَفْضَلُ هَذَا مَحْمُولٌ عَلَى كَلَامِ الْآدَمِيِّ وَإِلَّا فَالْقُرْآنُ أَفْضَلُ، وَكَذَا قِرَاءَةُ الْقُرْآنِ أَفْضَلُ مِنَ التَّسْبِيحِ وَالتَّهْلِيلِ الْمُطْلَقِ فَأَمَّا الْمَأْثُورُ فِي وَقْتٍ أَوْ حَالٍ وَنَحْوِ ذَلِكَ فَالِاشْتِغَالُ بِهِ أَفْضَلُ، وَاَللَّهُ أَعْلَمُ.

    [شروح الكتب، صحيح مسلم من حديث (ألا أخبرك بأحب الكلام إلى الله) ؛ للشيخ بن باز رحمه الله ]


    • قال شيخ الإسلام ابْنُ تيمية :
    "الأمْرُ بِتَسبيحِه يقتضي أيضًا تنزيهَه عن كُلِّ عيبٍ وسُوء وإثباتَ صفاتِ الكَمال له؛ فإنَّ التَّسبيحَ يقتضي التنزيهَ والتَّعظيمَ، والتَّعظيمُ يَستلزِمُ إثباتَ المَحامِد التي يُحمَد عليها، فيقتضي ذلك تنزيهَه وتَحميدَه وتكبيرَه وتوحيدَه "

    [مجموع الفتاوى، للشيخ ابن تيمية رحمه الله ]



    تعليق


    • #17


      • أحاديث من كتاب الذكر :

      • وعن أبي ذرّ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أَلَا أُخْبِرُكَ بأَحَبِّ الكَلَامِ إلى اللهِ؟ قُلتُ: يا رَسُولَ اللهِ، أَخْبِرْنِي بأَحَبِّ الكَلَامِ إلى اللهِ، فَقالَ: إنَّ أَحَبَّ الكَلَامِ إلى اللهِ: "سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ".

      رواه مسلم والنسائي والترمذي، إلا أنّه قال:
      " حديث حسن صحيح"
      وفي رواية لمسلم :
      "أنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ سُئِلَ أَيُّ الكَلَامِ أَفْضَلُ؟ قالَ: ما اصْطَفَى اللَّهُ لِمَلَائِكَتِهِ، أَوْ لِعِبَادِهِ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ."

      المحدث: الشيخ الألباني رحمه الله
      خلاصة حكم المحدث: حديث صحيح

      ~~~~~

      • قَوْلُهُ ﷺ: أَحَبُّ الْكَلَامِ إِلَى اللَّهِ سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ، وَفِي رِوَايَةٍ أَفْضَلُ هَذَا مَحْمُولٌ عَلَى كَلَامِ الْآدَمِيِّ وَإِلَّا فَالْقُرْآنُ أَفْضَلُ، وَكَذَا قِرَاءَةُ الْقُرْآنِ أَفْضَلُ مِنَ التَّسْبِيحِ وَالتَّهْلِيلِ الْمُطْلَقِ فَأَمَّا الْمَأْثُورُ فِي وَقْتٍ أَوْ حَالٍ وَنَحْوِ ذَلِكَ فَالِاشْتِغَالُ بِهِ أَفْضَلُ، وَاَللَّهُ أَعْلَمُ.

      [شروح الكتب، صحيح مسلم من حديث (ألا أخبرك بأحب الكلام إلى الله) ؛ للشيخ بن باز رحمه الله ]


      • قال شيخ الإسلام ابْنُ تيمية :
      "الأمْرُ بِتَسبيحِه يقتضي أيضًا تنزيهَه عن كُلِّ عيبٍ وسُوء وإثباتَ صفاتِ الكَمال له؛ فإنَّ التَّسبيحَ يقتضي التنزيهَ والتَّعظيمَ، والتَّعظيمُ يَستلزِمُ إثباتَ المَحامِد التي يُحمَد عليها، فيقتضي ذلك تنزيهَه وتَحميدَه وتكبيرَه وتوحيدَه "

      [مجموع الفتاوى، للشيخ ابن تيمية رحمه الله ]



      تعليق


      • #18

        • أحاديث من كتاب الذكر :

        •عن عبد الله -يعني ابن مسعود- رضي الله عنه قال:
        " إِنَّ الله قَسَمَ بَيْنَكُمْ أَخَلاَقَكُمْ كَمَاَ قَسَمَ بَيْنَكُمْ أَرْزَاقَكُمْ، وَإِنَّ الله يُعْطِيْ المَالَ مَنْ يُحِبُ وَمَنْ لاَ يُحِبُ، وَلاَ يُأْتِي الإيمَانَ إلاَّ مَنْ أَحَبَّ،فَإِذَا أَحَبَّ اللّه عَبْدًا أَعْٖطَاهُ الإِيمَانَ، فَمَنْ ضَنَّ بِالمَالِ أَنَ يُنْفِقَهُ وَهاب العَدُو أَنْ يُجَاهِدِهُ وَهَابَ الَّليْلَ أَنْ يُكَاَبِدَهُ، فَلْيُكْثِر مِنْ قَوْلِ: لاَ إِلَهَ إِلاَّ الله، وَاللهُ أَكْبَرُ،وَالحَمْدُ لله، وَ سُبْحَان اللهِ" .

        رواه الطبراني، ورواته ثقات، وليس في أصلي رفعه.

        (ضنَّ) بالضاد المعجمة ؛ أي : بخل.

        المحدث: الشيخ الألباني رحمه الله
        خلاصة حكم المحدث: حديث صحيح.

        ~~~~~


        • قال شيخ الإسلام: "والأحاديث في فضل هذه الكلمات كثيرة صحيحة".

        [الفتاوى (10/162)]


        - فضل الذكر :

        من حديث " إنّ الله قسم بينكم أخلاقكم .." للشيخ زيد بن محمد المدخلي رحمه الله.

        (تفريغ من دقيقة 4:39 إلى 6:55)

        • قال الشيخ زيد بن محمد المدخلي رحمه الله :

        "في هذا الحديث فضل الذكر ، على اختلاف أنواعه، وعلى سبيل الخصوص ماجاء ذكره في هذا النص، وهو سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ..ولا حول ولا قوه الا بالله والإكثار منها يعدل الصيام ويعدل القيام ويعدل الجهاد، و يزيد على الانفاق الذهب والفضة، كما ثبت بذلك الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، فالذكر من الغنائم الباردة، ومن العمل اليسير الذي يترتب عليه الأجر الكبير، كما هو منطوق الحديث،وغيره من الأحاديث التي تشهد لهذا النص، وينبغي للمسلم الذي اقتنع في أن هذا الذكر يعدل ما ذُكر من الأعمال التي جاء ذكرها أن يتعرف على معاني الجمل، يعني يتعرف على معنى سبحان الله، والحمد الله، أي مامعنى سبحان الله، وما معنى الحمد لله، فيعني يفهم المعنى، أن معنى سبحان الله أي ينزه الله سبحانه وتعالى عن كل نقص وعيب، لأنّه صاحب الكمال المطلق ، سبحان الله أي أسبح أنزّه الله و أقدسه عن كل عيب ونقص، فهو صاحب الكمال المطلق، والحمد لله ثناء العبد على ربه تبارك وتعالى لأنه المستحب أن يحمد، ولا إله إلا الله أي معبود بحق إلا الله، والله أكبر أي أعظم من كل شيء وأجّل من كل شيء وأقدر على كل شيء،.."

        [ التعليقات المليحة على السلسلة الصحيحة، للشيخ زيد بن محمد المدخلي رحمه الله]

        رابط المادة : https://youtu.be/o2C-Tbr0rJQ

        تعليق


        • #19


          • أحاديث من كتاب الذكر

          •عن أبي مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
          " مَن قرَأ بالآيتينِ مِن آخِرِ سورةِ البقرةِ في ليلةٍ كفَتَاهُ".

          رواه البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه وابن خزيمة.

          (كفتاه) أي: أجزأتاه عن قيام تلك الليلة.
          وقيل : كفتاه مايكون من الآفات تلك الليلة .
          وقيل: كفتاه من كل شيطان فلايقربه ليلته.

          وقيل: معناه حسبه بهما فضلا وأجرا، وقال ابن خزيمة في "صحيحه": "باب ذكر أقل مايجزىء من القراءة في قيام الليل". ثم ذكره. وهذا ظاهر. والله أعلم.

          المحدث: الشيخ الألباني رحمه الله
          خلاصة حكم المحدث:حديث صحيح


          ~~~~~

          ✓ "وقوله: (كفتاه) يمكن أن يقال: كفتاه عن غيرهما، أو كفتاه السوء؛ لأن فيهما وقاية وحفظاً، ولا مانع من إرادة هذه المعاني كلها، بأن تكون كفتاه عن غيرهما، لأهميتهما وعظم شأنهما، وأيضاً تقيه وتكفيه الشر والسوء.

          ✓ وأيضاً ذكروا أن من معاني (كفتاه) أي: كفتاه عن قيام الليل.

          لكن الإنسان لا يتكل على بعض النصوص التي يراها، ثم يتساهل ويتهاون، بل ينبغي أن يفرح بهذا الخير ويعمل الخير.

          ✓ قوله: [(في ليلة)] لا يوجد تحديد، والليلة كما هو معلوم تبدأ بالغروب وتنتهي بطلوع الفجر."

          [ص22 - كتاب شرح سنن أبي داود للشيخ عبد المحسن للعباد - شرح حديث من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه - المكتبة الشاملة الحديثة]

          ✓ "قوله : ( من آخر سورة البقرة)
          يعني من قوله تعالى : آمن الرسول إلى آخر السورة ، وآخر الآية الأولى المصير ومن ثم إلى آخر السورة آية واحدة ، وأما ما اكتسبت فليست رأس آية باتفاق العادين .

          [ فتح الباري ، شرح صحيح البخاري، لابن حجر العسقلاني ، 1_15 ج 10 ].


          تعليق


          • #20


            • أحاديث من كتاب الذكر

            • وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له:
            " قُلْ لا حَوْلَ ولا قوَّةَ إلَّا باللهِ، فَإِنَّهَا كَنزٌ مِن كُنوزِ الجنَّةِ".

            رواه البخاري ومسلم وأبو داود، والترمذي والنسائي وابن ماجه.

            المحدث: الشيخ الألباني رحمه الله
            خلاصة حكم المحدث : حديث صحيح.

            ~~~~~


            ✓"هذه كلمة عظيمة، ينبغي الإكثار منها: لا حول ولا قوة إلا بالله، لا حول يعني: لا حول لي على شيءٍ، ولا قوةَ لي على شيءٍ إلا بالله،
            ✓ العبد عاجز مسكين، ليس له حول ولا قوة في أكله وشربه وصلاته وصومه وجميع شؤونه،

            ​​​✓ ليس له حول ولا قوة إلا بالله، إن الله قوَّاه وإلا تعطّل، فالمؤمن يقول هذا مُتجردًا من الحول والقوة ..... أن ربه هو الذي يملك هذا كله سبحانه وتعالى، لا حول ولا قوة إلا بالله، وإذا زاد: "ولا ملجأ من الله إلا إليه" حسن أيضًا."

            [ شروح الحديث، شرح بلوغ المرام ، للشيخ بن باز رحمه الله]

            • وقال ابن القيم -رحمه الله-:

            "ولمَّا كان الكنز هو المال النفيس المجتمع الذي يخفى على أكثر الناس، وكان هذا شأن هذه الكلمة، كانت كنزًا من كنوز الجنة فأوتيها النبي -صلى الله عليه وسلم- من كنز تحت العرش، وكان قائلها أسلم واستسلم لمن أزمة الأمور بيديه، وفوض أمره إليه"
            [ شفاء العليل ، ص112]

            • قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-:
            "وذلك أن هذه، أي: (لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ)
            ✓هي كلمة استعانة،
            ✓ لا كلمة استرجاع، وكثير من الناس يقولها عند المصائب، ويقولها جزعًا لا صبرًا"

            [الاستقامة (81/2)].

            تعليق


            • #21


              • أحاديث من كتاب الذكر :

              •وعن عبد الله بن بسرٍ رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:

              "طوبَى لِمَن وجدَ في صحيفتِهِ استغفارًا كثير"

              رواه ابن ماجه بإسناد صحيح، والبيهقي.

              المحدث: الشيخ الألباني رحمه الله
              خلاصة حكم المحدث : حديث صحيح

              ~~~~~


              • والاستغفار معناه طلب المغفرة من الله بمحو الذنوب، وستر العيوب، ولا بد أن يصحبه إقلاع عن الذنوب والمعاصي.
              ✓وأما الذي يقول: أستغفر الله بلسانه، وهو مقيم على المعاصي بأفعاله فهو كذاب لا ينفعه الاستغفار.
              ✓قال الفضيل بن عياض – رحمه الله -: استغفار بلا إقلاع توبة الكذابين،
              ✓ وقال آخر: استغفارنا ذنب يحتاج إلى استغفار ! يعني: أن من استغفر ولم يترك المعصية، فاستغفاره ذنب يحتاج إلى استغفار. فلننظر في حقيقة استغفارنا، لئلا نكون من الكذابين الذين يستغفرون بألسنتهم، وهم مقيمون على معاصيهم.

              [ من خطبة جمعة ، للشيخ صالح الفوزان حفظه الله،من موقعه الرسمي ]

              •قال ابن القيم رحمه الله: سألتُ شيخ الإسلام ابن تيمية، فقلتُ

              يسأل بعض الناس: أيُّما أنفع للعبد التسبيح أو الاستغفار؟

              ✓ فقال: إذا كان الثوبُ نقيًّا، فالبخور وماء الورد أنفعُ له، وإن كان دَنِسًا، فالصابون والماء أنفع له.
              [الوابل الصيب، ص 92]

              • قال شيخ ابن عثيمين رحمه الله :
              " ومن لزم الاستغفار يعني داوم عليه وأكثر منه فإنه يفرج عنه الكروب وتوسع له الضيقات ويوسع له في رزقه ورزقه من حيث لا يحتسب، والأحاديث في فضل الاستغفار والثناء على أهله والحث عليه كثيرة،
              ✓ فعليك يا أخي بكثرة الاستغفار أكثر من قول اللهم اغفر لي اللهم ارحمني استغفر الله وأتوب إليه وما أشبه ذلك ..لعلك تصادف ساعة إجابة من الله عز وجل فيغفر لك فيها، والله الموفق .

              [شرح رياض الصالحين (٧١٥/٦)]


              تعليق


              • #22


                • أحاديث من كتاب *الدعاء*

                •وعن أبي هريرة رضي الله قال: قال رسول صلى الله عليه وسلم:
                " إِنَّ اللهَ يقولُ: أنا عندَ ظنِّ عَبْدِي بِي وَأَنَا مَعَهُ إِذَا دَعَانِي"

                رواه البخاري ومسلم -واللفظ له- ، والترمذي والنسائي وابن ماجه.

                المحدث : الشيخ الألباني رحمه الله
                خلاصة حكم المحدث: حديث صحيح


                ~~~~~

                ماهو حسن الظن بالله؟

                قال شيخ ابن عثيمين رحمه الله
                : "رجاء بالله يقود صاحبه للعمل الصالح، ويشحذ همته للعبادة والتطلع لما عند الله تعالى من فضل".
                [شرح رياض الصالحين،( 335/5)].

                √ قال شيخ بن باز رحمه الله : "وهذا فيه الحث على حسن الظن بالله، أنا عند ظن عبدي بي، فينبغي للمؤمن أن يحسن ظنه بالله ويجتهد في العمل الصالح؛ لأن من ساء عمله ساء ظنه وطريق إحسان الظن أن يحسن العمل وأن يجتهد في طاعة الله ورسوله حتى يكون حسن الظن بالله، لأنه وعد المحسنين بالخير العظيم والعاقبة الحميدة، ومن ساءت أفعاله ساءت ظنونه، ولهذا في الصحيح من حديث جابر عند مسلم: "لا يموتن أحد منكم إلا وهو يحسن ظنه بالله".

                (شروح الكتب،صحيح مسلم حديث" أنا عند ظن عبدي بي"
                للشيخ بن باز رحمه الله)

                √ قال ابن القيم:
                "وقد تبين الفرق بين حسن الظن والغرور، وأن حسن الظن إن حمل على العمل وحث عليه وساعده وساق إليه فهو صحيح، وإن دعا إلى البطالة والانهماك في المعاصي فهو غرور، وحسن الظن هو الرجاء، فمن كان رجاؤه جاذبًا له على الطاعة زاجرًا له عن المعصية، فهو رجاء صحيح، ومن كانت بطالته رجاء ورجاؤه بطالة وتفريطًا، فهو المغرور"

                [الجواب الكافي، ص 24].

                تعليق


                • #23



                  • أحاديث من كتاب الدعاء

                  وعن نعمان بن بشير رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الدُعَاءُ هُوَ العِبَادَةُ". ثمّ قرأ :
                  «وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ».
                  رواه أبو داود والترمذي -واللفظ له- ، وقال: "حديث حسن صحيح"، والنسائي وابن ماجه، وابن حبان في "صحيحه". والحاكم قال: "صحيح الإسناد".


                  المحدث:الشيخ الألباني رحمه الله.
                  خلاصة حكم المحدث: حديث صحيح.


                  ~~~~~

                  ✓ الدعاء هو العبادة؟ للشيخ صالح الفوزان حفظه الله:

                  تفريغ #
                  المقدم: ما المراد بالدعاء.. حديث "الدعاء هو العبادة"، أو ادّعاء "الدعاء هو مخ العبادة" ؟
                  الشيخ :
                  مخ لم يثبت ،هناك
                  الدعاء هو العبادة بمعنى هو أعظم أنواعها.. أعظم أنواعها، مثل قوله صلى الله عليه وسلم في مناسك الحج :" الحَجُّ عَرَفَة"
                  يعني الوقوف بعرفة، أعظم مناسك الحج هي الوقوف بعرفة.نعم.

                  رابط التفريغ:
                  https://youtu.be/rnS3y6xAty8


                  ✓ "فقوله: [ الدعاء هو العبادة ] يدلنا على عظم شأن الدعاء، وأنه من أنواع العبادة، وأنواع العبادة كثيرة، ومنها: الدعاء، والخوف، والرجاء، والتوكل، والرغبة، والرهبة، والإنابة، والاستغاثة، والاستعانة، والخشية، كل ذلك من أنواع العبادة.

                  وجاء في حديث ضعيف: (الدعاء مخ العبادة)، وأما قوله: "الدعاء هو العبادة " فهو حديث صحيح.

                  [شرح سنن أبي داود،178
                  للشيخ عبد المحسن العباد ]

                  ✓ قال الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله :
                  "كل ما ورد في القرآن من الأمر بالدعاء ، والنهي عن دعاء غير الله ، والثناء على الداعين ، يتناول دعاء المسألة ، ودعاء العبادة" .
                  [القواعد الحسان(رقم/51)].


                  تعليق


                  • #24
                    • أحاديث من كتاب الدعاء

                    • عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"يُسْتَجابُ لأحَدِكُمْ ما لَمْ يَعْجَلْ، يقولُ: دَعَوْتُ فَلَمْ يُسْتَجَبْ لِي".

                    رواه البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجه.
                    وفي رواية لمسلم والترمذي :

                    " لا يَزَالُ يُسْتَجَابُ للعبدِ ما لم يَدْعُ بإثمٍ أو قَطِيعةِ رَحِمٍ ، ما لم يَسْتَعْجِلْ ، يقولُ : قد دَعَوْتُ وقد دَعَوْتُ فلم يُسْتَجَبْ لي ، فيَسْتَحْسِرُ عند ذلك ، ويَدَعُ الدعاءَ".

                    (فيتحسر) أي: يَملّ ويعيى فيترك الدعاء.


                    المحدث: الشيخ الألباني رحمه الله
                    خلاصة حكم المحدث :حديث صحيح.

                    ~~~~~


                    • إن هذا الحديث في باب آداب الدعاء عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يستجاب لأحدكم ما لم يعجل يعني أن الإنسان حري أن يستجيب الله دعاءه إلا إذا عجل
                    ✓ ومعنى العجلة فسرها النبي صلى الله عليه وسلم بأن يقول دعوت ودعوت فلم أر من يستجيب لي فحينئذ يستحسر ويدع الدعاء وهذا من جهل الإنسان لأن الله سبحانه وتعالى لا يمنعك ما دعوته به إلا لحكمة أو لوجود مانع يمنع من إجابة الدعاء ولكن إذا دعوت الله فادع الله تعالى وأنت مغلب للرجاء على اليأس حتى يحقق الله لك ما تريد ثم إن أعطاك الله ما سألت فهذا المطلوب وإن لم يعطك ما سألت فإنه يدفع عنك من البلاء أكثر وأنت لا تدري أو يدخر ذلك لك عنده يوم القيامة فلا تيأس ولا تستحسر ادع ما دام الدعاء عبادة فلماذا لا تكثر منه بل أكثر منه استجاب الله لك أو لم يستجب ولا تستحسر ولا تسيء الظن بالله عز وجل فإن الله تعالى حكيم يقول الله تعالى وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله الموفق

                    [ شرح رياض الصالحين، ابن عثيمين رحمه الله(1/1720)]

                    • قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

                    "ولا يسأم من الدعاء والطلب فإن العبد يستجاب له ما لم يعجل فيقول: قد دعوت ودعوت فلم يستجب لي.
                    وليعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا.
                    ولم ينل أحد شيئا من ختم الخير نبي فمن دونه إلا بالصبر."

                    [مجموع الفتاوى( 137/10)]

                    • قال ابن حجر رحمه الله :
                    "... عن أبي هريرة عند مسلم والترمذي لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم وما لم يستعجل . قيل وما الاستعجال ؟ قال يقول قد دعوت وقد دعوت فلم أر يستجاب لي فيستحسر عند ذلك ويدع الدعاء
                    ✓ ومعنى قوله يستحسر وهو بمهملات ينقطع وفي هذا الحديث أدب من آداب الدعاء وهو أنه يلازم الطلب ولا ييأس من الإجابة لما في ذلك من الانقياد والاستسلام وإظهار الافتقار ،حتى قال بعض السلف : "لأنا أشد خشية أن أحرم الدعاء من أن أحرم الإجابة".

                    [فتح الباري، شرح صحيح البخاري، كتاب الدعوات، باب يستجاب للعبد مالم يعجل، (146/11)]
                    التعديل الأخير تم بواسطة أم معاوية والعمرين; الساعة 2021-05-04, 04:19 PM.

                    تعليق


                    • #25
                      • أحاديث من كتاب الدعاء

                      • عن سلمان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
                      "إنَّ اللَّهَ حيِىٌّ كريمٌ يستحي إذا رفعَ الرَّجلُ إليْهِ يديْهِ أن يردَّهما صفرًا خائبتينِ"

                      رواه أبو داود والترمذي، وحسنه -واللفظ له- ، وابن ماجه، وابن حبان في "صحيحه"، والحاكم وقال: "صحيح على شرط الشيخين".

                      ( الصِّفْر) بكسر الصاد المهملة وإسكان الفاء: هو الفراغ.

                      المحدث: الشيخ الألباني رحمه الله
                      خلاصة حكم المحدث: حديث صحيح

                      ~~~~~


                      ✓ قوله: [يستحي من عبده إذا رفع يديه أن يردهما صفرا] يعني: خاليتين.
                      ✓ ومعنى الحديث أنه يجيب دعاءه،
                      ✓ وهذا يدل على مشروعية رفع اليدين،
                      ولكن على التفصيل الذي ذكرت فيما مضى، فالموطن الذي ورد أنه ترفع فيه الأيدي فإنها ترفع فيه، مثل رفع الأيدي عند الجمرة الأولى والثانية، وعلى الصفا والمروة وغيرها من الأماكن والمواضع التي ورد فيها رفع الأيدي عند الدعاء، وهناك مواضع لا ترفع فيها الأيدي، مثل خطبة الجمعة، فالإمام والمأمومون لا يرفعون أيديهم فيها؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم على كثرة خطبه بالناس كان لا يرفع يديه، وكذلك الصحابة كانوا لا يرفعون أيديهم، وما جاء ذلك إلا في الاستسقاء في الجمعة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم رفع يديه في الاستسقاء لما طلب منه أن يستسقي.
                      ✓ وأما أدبار الصلوات فلم يعهد ولم يرو عنه عليه الصلاة والسلام أنه كان يرفع يديه بعد الصلوات المفروضة.
                      ✓ أما ما كان مسكوتا عنه ولم يرد فيه فعل ولا منع فهو مطلق والأمر فيه واسع، فللداعي أن يرفع وله أن يترك.

                      ✓ قوله: [حيي كريم] فيه إثبات صفة الحياء والكرم لله سبحانه وتعالى كما يليق بجلاله عز وجل.


                      [شرح سنن أبي داود، للشيخ عبد المحسن العباد البدر حفظه الله، (178/26)، الموسوعة الشاملة]

                      تعليق


                      • #26


                        • أحاديث من كتاب الدعاء :

                        • عن عبد الله بن بريدة عن أبيه: " أنّ النَّبيُّ صلَّى اللَّه عليهِ وسلَّمَ سَمِعَ رجلًا يقولُ : اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ بِأَنِّي أَشْهَدُ أنَّكَ أنتَ لاَ إِلَهَ إِلَا أَنْتَ، الأحدُ الصَّمدُ ، الَّذي لم يلِد ولم يولَدْ ، ولم يَكُن لَهُ كُفُوًا أحدٌ ، فقالَ
                        : "لقد سألَ اللَّهَ بالاسمِ الأعظمِ ، الَّذي إذا سُئِلَ بِهِ أعطى ، وإذا دُعِيَ بِهِ أجابَ".

                        رواه أبو داود والترمذي، وحسنه، وابن ماجه، وابن حبان في "صحيحه"، والحاكم، إلا أنه قال فيه: " لَقَدْ سَأَلْتَ الله بِاسْمِه الأَعْظَم "، وقال: "صحيح على شرطهما".
                        (قال المملي) " قال شيخنا الحافظ أبو الحسن المقدسي:
                        "وإسناده لا مطعن فيه، ولم يَرِد في هذا الباب أجود إسنادًا منه".

                        المحدث: الشيخ الألباني رحمه الله
                        خلاصة حكم المحدث: حديث صحيح.


                        ~~~~~~

                        • قال ابن القيم رحمه الله :

                        فهذا توسل إلى الله بتوحيده ، وشهادة الداعي له بالوحدانية ، وثبوت صفاته المدلول عليها باسم الصمد وهو كما قال ابن عباس : "العالم الذي كمل علمه ، القادر الذي كملت قدرته " ، وفي رواية عنه : " هو السيد الذي قد كمل فيه جميع أنواع السؤدد " ، وقال أبو وائل : " هو السيد الذي انتهى سؤدده" ، وقال سعيد بن جبير : هو الكامل في جميع صفاته وأفعاله وأقواله ، وبنفي التشبيه والتمثيل عنه بقوله "ولم يكن له كفوا أحد " وهذه ترجمة عقيدة أهل السنة ، والتوسل بالإيمان بذلك ، والشهادة به هو الاسم الأعظم .

                        [ مدارج السالكين، لابن القيم رحمه الله، فصل علم الله عباده كيفية سؤاله الهداية إلى الصراط المستقيم،(48/1)].

                        • قال الشيخ بن باز رحمه الله :
                        هذه التَّوسلات من أفضل الأسباب في إجابة الدُّعاء،
                        ✓وهو التوسل إلى الله بصفاته العظيمة،
                        ✓ وأسمائه الحسنى،
                        ✓ ووحدانيته جلَّ وعلا،
                        ✓ فذلك من أعظم الأسباب لإجابة الدعاء، فينبغي للمؤمن أن يتوسل إلى الله بأسمائه وصفاته وتوحيده الذي بعث به رسله، وأنزل به كتبه.

                        [ من شروح الكتب،شرح بلوغ المرام للشيخ بن باز رحمه الله].

                        تعليق


                        • #27


                          • أحاديث من كتاب الدعاء :

                          • عَنْ فَضَالَةَ بْنِ عُبَيْدٍ رضي الله عنه: قَالَ بَيْنَمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَاعِدٌ إِذْ دَخَلَ رَجُلٌ فَصَلَّى فَقَالَ:" اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَارْحَمْنِي" فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :"عَجِلْتَ أَيُّهَا الْمُصَلِّي إِذَا صَلَّيْتَ فَقَعَدْتَ فَاحْمَدْ اللَّهَ بِمَا هُوَ أَهْلُهُ وَصَلِّ عَلَيَّ ثُمَّ ادْعُهُ".
                          قَالَ ثُمَّ صَلَّى رَجُلٌ آخَرُ بَعْدَ ذَلِكَ، فَحَمِدَ اللَّهَ وَصَلَّى عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
                          "أَيُّهَا الْمُصَلِّي ادْعُ تُجَبْ".

                          رواه أحمد وأبو داود والترمذي -ولفظ له- وقال: "حديث حسن"، والنسائي، وابن خزيمة، وابن حبان في "صحيحيهما".

                          المحدث :الشيخ الألباني رحمه الله
                          خلاصة حكم المحدث:حديث صحيح.

                          ~~~~~


                          ✓ فالسنة للداعي أن يبدأ بحمد الله والثناء عليه وتمجيده، ثم يصلي على النبي ﷺ، ثم يدعو بما أحب، مع الخشوع والصدق في الدعاء، والإقبال على الله، وحسن الظن به ...
                          ... فالمؤمن والمؤمنة يجتهدان في تعاطي الأسباب والله جل وعلا هو الموفق ، ومن أسبابها الصلاة على النبي ﷺ وليست شرطًا، ليست الصلاة شرطًا، ولكنها من أسباب الإجابة، حمد الله والثناء عليه قبل الدعاء والصلاة على النبي ﷺ قبل الدعاء كل هذا من أسباب الإجابة وليس ذلك شرطًا، لو دعا ولم يحمد الله قبل ذلك ولم يصل على النبي ﷺ قد ترجى إجابته ولا سيما مع الضرورة وشدة اللجأ إلى الله والانكسار بين يديه ، لكن من أسباب الإجابة
                          كونه يحمد الله قبل ذلك ويصلي على النبي ﷺ.
                          [نور على الدرب،(هل الصلاة على النبي صلى الله عليه شرطا في الدعاء)، الشيخ بن باز رحمه الله]

                          ✓هل يلزم عند الدعاء في الصلاة الثناء على الله أولا، ثم الصلاة على النبي؟
                          للشيخ صالح الفوزان حفظه الله.

                          تفريغ#
                          من آداب الدعاء الثناء على الله والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم، فهل إذا دعوت في سجودي أثناء الصلاة يلزمني أن أثني على الله أولا ثم أصلي على نبيه صلى الله عليه وسلم ثم أدعوه؟

                          الشيخ : ها موجود في الصلاة، الصلاة فيها قراءة الفاتحة وهي ثناء على الله، وفيها الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد الأخير، فلا يُشرع أن تثني على الله و تصلي على النبي في السجود لأجل الدعاء، هذا موجود في الصلاة..موجودٌ في الصلاة. نعم.

                          [ فتاوى الدروس واللقاءات المفتوحة، للشيخ صالح الفوزان حفظه الله].

                          رابط التفريغ:
                          https://youtu.be/aZbycnKYMwg


                          تعليق


                          • #28

                            • أحاديث من كتاب الدعاء:


                            • عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
                            "أكثرُوا مِنَ الصَّلاةِ علِي يومِ الجُمُعةِ ؛ فإنَّهُ مَشْهودٌ تَشْهَدُهُ الملائكةُ ، وإِنَّ أحدًا لَنْ يصلِّيَ عليَّ ؛ إلَّا عُرِضَتْ عليَّ صلاتُهُ حتى يَفْرُغَ مِنْها .
                            قال : قُلْتُ : وبعدَ الموتِ ؟ قال : "إِنَّ اللهَ حَرَّمَ على الأرضِ أنْ تأكلَ أَجْسادَ الأنبياءِ عليهم السلامُ ، [ فَنَبِيُّ اللهِ حَيٌّ يُرْزَقُ ]".

                            رواه ابن ماجه بإسناد جيد.

                            المحدث: الشيخ الألباني رحمه الله
                            خلاصة حكم المحدث: حسن لغيره.

                            ~~~~~


                            ✓ مَزِية الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة/
                            للشيخ سليمان الرحيلي حفظه اللّٰه

                            التفريغ#

                            "جعل النبي صلى الله عليه وسلم ليوم الجمعة مَزِية في الصلاة علي صلى الله عليه وسلم، وهي الإكثار من الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم في يوم الجمعة، ثمّ رتّب على ذلك فضلاً، فقال صلى الله عليه وسلم: "فإنَّ صَلاَتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَيَ"، فمعلوم أيّها الفضلاء أنّ صلاة المؤمن على النبيّ صلى الله عليه وسلم، تبلغُ النبي صلى الله عليه وسلم في أي زمان ومن أي مكان، كما قال صلى الله عليه وسلم ؛"و صلوا علي فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم "، ولذلك قال العلماء إنّ الصلاة في يوم الجمعة لها مَزِية على بقية الأيام، فالصلاةُ في بقية الأيام - أعني الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم - ​تُبَّلغُ له ، فيُبلَغ ..فتُبلغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم له صلى الله عليه وسلم عن طريق الملائكة السيّاحين في الأرض الذين يبلغونه سلام أُمتِه وصلاة أمته عليه، أما في يوم الجمعة فإنّ صلاة المؤمن على النبي صلى الله عليه وسلم ​​​​تُعرض عليه عرضاً، والمعلوم أن العَرْض أبلغ وأشرف من التبليغ، فهذا مَزِية فضل للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في يوم الجمعة.
                            "قالوا وكيف تُعْرَضَ صَلاَتُنَا عَلَيْكَ وَقَدْ أَرَمْتَ" : يعني قد بَلَيْتَ . لأن المعلوم عندهم أن الأرض تأكل جسد الميّت فقال :" إِنَّ اللّهَ حَرَّمَ عَلَى الأرضِ أَنْ تَأْكُلَ أَجْسَادَ الأنْبِيَاءِ"
                            فمِن حقّ نبينا صلى الله عليه وسلم أن نصليَ عليه .

                            رابط التفريغ:
                            https://youtu.be/gsl9UBF5870


                            ✓ قال ابن القيم رحمه الله : "رسولُ الله صلى الله عليه وسلم سيِّدُ الأنام، والجمعة سيدُ الأيام؛ فللصَّلاة عليه صلى الله عليه وسلم في هذا اليوم مزيَّة ليست لغيره، وكلُّ خيرٍ نالَتْه أمَّتُه في الدنيا والآخرة فإنَّما نالَتْه بفضل الله تعالى على يده صلى الله عليه وسلم، فجمَع الله تعالى لأمَّته به صلى الله عليه وسلم من خيرَي الدنيا والآخرة، فأعظَم كرامةٍ تَحصل له فإنما تَحصل يوم الجمعة؛ فإنَّ فيه بَعْثهم إلى منازلهم وقصورِهم في الجنَّة، وهو يوم المزيد لهم إذا دَخلوا الجنَّةَ، وهو عيدٌ لهم في الدنيا، ويوم فيه يسعفهم الله تعالى بطلباتهم وحوائجِهم، ولا يرد سائلَهم، وهذا كله إنَّما عرَفوه وحصَّلوه بفضل الله تعالى بسببه صلى الله عليه وسلم، وعلى يده عليه الصلاة والسَّلام، فمِن شُكرِه وحمْدِه وأداء القليل من حقِّه صلى الله عليه وسلم أن نُكثِر من الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم في هذا اليوم وليلته".

                            [ زاد المعاد (364/1)].

                            تعليق


                            • #29


                              • أحاديث من كتاب الدعاء :

                              •عن أبي هريرة رضي الله عنه، أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
                              "أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ عزَّ وجلَّ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ".

                              رواه مسلم وأبو داود والنسائي.

                              المحدث: الشيخ الألباني رحمه
                              خلاصة حكم المحدث:حديث صحيح
                              .

                              ~~~~~

                              • "أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء"
                              وهذا فيه بيان أن حالة السجود
                              ✓ هي أخص أحوال العبد،
                              ✓ وأقرب ما يكون فيها صلة بالله سبحانه وتعالى؛
                              ✓ لأنه في غاية الخضوع والذلة لله سبحانه وتعالى، فيكون بذلك مخبتاً راجياً سائلاً؛ لأنه في حالة غاية التذلل لله سبحانه وتعالى؛
                              لأنه يضع أشرف شيء فيه وهو وجهه -جبهته وأنفه- على الأرض؛ خضوعاً لله وذلاً له سبحانه وتعالى، فيكون عند ذلك مأموراً بأن يكثر من الدعاء؛ لأن هذا أقرب أحوال العبد صلة بربه، وأرجى ما يكون في الدعاء أن يكون ساجداً مخبتاً لله سبحانه وتعالى، وقد صار على هذه الهيئة التي هي الخضوع والذل لله سبحانه وتعالى، ويكون فيها أغلب أعضائه أو أكثر جسمه على الأرض، بخلاف الأحوال الأخرى فهو إما قائم أو راكع أو جالس، ولكن حالة السجود أكثره على الأرض وأشرف شيء فيه على الأرض، ولهذا في السجود القدمان والركبتان واليدان والوجه كل ذلك موضوع على الأرض، والإنسان مأمور بأن يسجد على هذه الأعضاء، ولهذا قيل لأماكن الصلاة: مساجد، ما قيل لها: مراكع، ولا مواقف، ولا مجالس نسبة للجلوس بين السجدتين أو الجلوس في التشهد أو الركوع أو القيام في الصلاة وبعد الركوع، وإنما قيل: لمواضع الصلاة مساجد؛ لأن هذه هي الهيئة التي يكون فيها أكثر أعضاء جسم الإنسان متمكناً من الأرض.

                              [ كتاب شرح سنن أبي داود،للشيخ عبد المحسن العباد - شرح حديث أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا من الدعاء - المكتبة الشاملة الحديثة]

                              ✓ يقول ابن القيم:
                              "وقيل لبعض العارفين: أيسجد القلب بين يدى ربِّه؟!، قال: أي والله، بسجدة لا يرفع رأْسه منها إلى يوم القيامة".

                              [طريق الهجرتين وباب السعادتين(1/321)].

                              تعليق


                              • #30
                                أحاديث من كتاب الدعاء:

                                •وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "ينزلُ اللهُ كلَّ ليلةٍ إلى السماءِ الدنيا ، حين يبقى ثلثُ الليلِ الآخرِ ، فيقولُ: من يدعوني فأستجيبُ له ؟ من يسألني فأعطيه ؟ من يستغفرُني فأغفرُ له؟".

                                رواه مالك والبخاري ومسلم والترمذي وغيرهم.

                                وفي رواية لمسلم:" إذا مضى شَطرَ الليلِ أو ثُلثَاه ، ينزلُ اللهُ إلى السماءِ الدنيا فيقولُ : هل من سائلٍ فيُعطَى ؟ هل من داعٍ فيُستجابُ له ؟ هل من مُستغفِرٍ فيُغفرُ له ؟ حتى ينفجرَ الصُّبحُ".


                                المحدث: الشيخ الألباني رحمه الله
                                خلاصة حكم المحدث: حديث صحيح.


                                ___

                                ✓ نزول الله سبحانه وتعالى إلى سماء الدنيا :

                                سُئل الشيخ صالح الفوزان حفظه الله : مذهب أهل السنة والجماعة بأن الله عز وجل ينزل إلى السماء الدنيا حين يكون ثلث الليل الآخر،فكيف الرد على من يقول بان الثلث الآخر أو الأخير مستمر على مدار الأرض؟
                                الاحابة
                                الشيخ: نعم، الله قادر على كل شي، هو الذي خلق السموات وخلق الأرض وقدر الليل والنهار وقد أخبر نبيهُ صلى الله عليه وسلم، (بأنهُ ينزل كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر، فيقول هل من سال فأعطيه، وهل من داعي فاستجيب له، هل من مستغفر فاغفر له)، فنحنُ نؤمن بهذا وأيضا نعمل بهذا، فندعو في آخر الليل، في وقت السحر ونستغفر ونسأل الله حاجتنا، لأنها فرصة عظيمة، أتاحها الله لنا وأما السؤال عن أختلف ثلث الليل باختلاف الأرض فهذا سؤال عن الكيفية، لا نقول كيف ينزل ، نقول ينزل سبحانه على صفة تليق بجلاله سبحانه وتعالى كسائر صفاتهِ.

                                [ من الموقع الرسمي للشيخ صالح الفوزان حفظه الله]

                                ✓ قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

                                فذكر أولا لفظ الدعاء، ثم ذكر السؤال والاستغفار. والمستغفر سائل ، كما أن السائل داع؛ لكن ذكر السائل لدفع الشر ، بعد السائل الطالب للخير، وذكرهما جميعا بعد ذكر الداعي الذي يتناولهما وغيرهما، فهو من باب عطف الخاص على العام.
                                [مجموع الفتاوى(10 / 239)]

                                تعليق

                                الاعضاء يشاهدون الموضوع حاليا: (0 اعضاء و 1 زوار)
                                يعمل...
                                X